Homeالأخبار الرئيسيةلا تنتظر بداية العام الجديد.. 10 نصائح من مدرب مشاهير هوليوود للحفاظ...

لا تنتظر بداية العام الجديد.. 10 نصائح من مدرب مشاهير هوليوود للحفاظ على لياقتك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– يمكن أن يجلب موسم الأعياد الكثير من الفرح والسعادة، ولكنه في الوقت ذاته قد يكون وقتًا صعبًا للحفاظ على صحتك ولياقتك.

وبين الضغط الإضافي للفعاليات الاجتماعية وفرص الإفراط في تناول الطعام، من السهل جدًا الاستسلام للملذّات والعزم على العودة إلى المسار الصحيح في العام الجديد.

وبالعقلية الصحيحة، يمكنك الاستمتاع بموسم الأعياد دون تخريب رفاهيتك.

ولمساعدتك في حماية لياقتك أثناء العطلة، إليك نصيحة أحد الخبراء، مدرب المشاهير دون سالادينو، الذي يعمل مع بعض أبرز الأسماء في هوليوود، من بينهم الممثل الكندي ريان رينولدز والممثلة الأمريكية آن هاثاواي.

وسواء كنت مشهورًا أم لا، نحتاج جميعًا إلى التركيز على الاستراتيجيات الذكية لإبعاد ضغوط العطلة من دفعنا إلى الحافة.

إليك بعض النصائح التي يمكنك تنفيذها الآن.

1. حافظ على عقلية صحية

وفقًا لسالادين، “يجب أن يكون هدفك هو تقدير موسم الأعياد بشكل فعال، مع التحكم الكامل في اختياراتك”.

ومن المفترض الاستمتاع بهذا الوقت من العام، لكن الكثير منا ينسى ذلك ويقضي الكثير من الوقت في إلقاء اللوم على أنفسنا بسبب الاحتفال. لا بأس من الاستمتاع بالمأكولات الموسمية، لذا تخلص من الشعور بالذنب.

ذكّر نفسك أن لديك سيطرة؛ يمكنك أن تتناول قطعة واحدة من الكعك أو اثنتين دون أن تلتهم العشرات. وتذكر أن تشعر بالسعادة وليس بالذنب في اتخاذ القرارات.

2.  قم بالحسابات

قال سالادينو إن الكثير من الأشخاص الذين يتمتعون باللياقة البدنية يقضون وقتًا في التفكير دون داع في نسبة صغيرة من الوجبات اللذيذة التي يتناولونها خلال الأعياد.

ويحثهم سالادينو على “القيام بالحسابات”.

ومن منتصف نوفمبر تشرين الثاني حتى 1 يناير/ كانون الثاني، هناك حوالي 45 يومًا، وإذا كنت تتناول متوسط ​​ثلاث وجبات في اليوم، فهذا يعني 135 وجبة.

إن تناول عدد قليل من وجبات الفطور المتأخرة والعديد من وجبات العشاء اللذيذة على مدار ذلك الوقت لن يعرقل لياقتك إذا ظلت وجباتك الأخرى صحية، وإذا افترضنا أنك تناولت العشرات من الوجبات الدسمة الشهيرة في موسم العطلات فإن هذا لا يزال أقل من 9% من إجمالي وجباتك.

3. لا تعاقب نفسك بالتمرين

هذه النصيحة تتماشى مع الحفاظ على عقلية صحية، إذ لا ينبغي استخدام التمرين للتغلب على السلوك “السيئ” أثناء الإجازة.

وقال سالادينو إنه يقلل من مقدار تدريب عملائه خلال الإجازات للمساعدة في تقليل الطلب على جداولهم، مشيرًا إلى أن إبقائهم في “الإطار العقلي الصحيح هو الأهم”، لذلك يحثهم على إبقاء التدريبات أقل من 40 دقيقة بقصد الإحماء ومساعدتهم على إدارة التوتر.

4. ابق في حالة الشبع

نصيحة أخرى قال سالادينو إنه يقدمها لجميع عملائه هي البقاء في حالة الشبع حتى لا يصلوا مفعمين بالحيوية خلال المناسبات، حيث توجد خيارات طعام صحي محدودة.

وإذا أمكن، تناول وجبة صحية، أو على الأقل وجبة خفيفة تشعرك بالشبع، مثل المكسرات أو الزبادي، قبل التوجه إلى العزائم.

5. حافظ على رطوبة جسمك

الحفاظ على الرطوبة في الجسم يشعرك أيضًا بالشبع ويمنعك من الوصول إلى الطعام وأنت بالفعل تشعر بالعطش.

إن أكبر ضغط يسببه الجفاف على جسمك ليس مجرد فقدان السوائل، بل فقدان كمية كبيرة من  المواد الكهرلية معها.

و المواد الكهرلية (الإلكتروليت) هي معادن أساسية مسؤولة عن الطاقة الكهربائية التي تدخل في وظائف الجسم، مثل تقلصات العضلات، بما في ذلك نشاط القلب، والنبضات العصبية.

وسيجعلك فقدان الإلكتروليت بسبب الجفاف تشعر بالإرهاق.

ومع الطقس البارد، والهواء الداخلي الجاف، وزيادة احتمالية استهلاك المشروبات الكحولية الاحتفالية، من السهل أن تصاب بالجفاف بسرعة أكبر، لذا حاول الحصول على زجاجة من الماء الغني بالإلكتروليت أو غيرها من المشروبات غير السكرية المتاحة بسهولة

6.استهلك الكحول بطريقة استراتيجية

وبالحديث عن المشروبات الكحولية، يعطي سالادينو نصيحة غير مألوفة لكنها فعالة وقال: “بدلاً من التركيز على السعرات الحرارية في المشروب، اختر مشروبات أثقل التي يمكن أن ترتشفها وتجعلك تشعر بالشبع، لذلك ينتهي بك الأمر بشرب كميات أقل بشكل عام”.

وفقًا لسالادينو، فإن أكبر مشكلة في تناول المشروبات الكحولية ليست كمية السعرات الحرارية بقدر الكمية الإجمالية، مما يؤدي إلى ثغرات في ضبط النفس يمكن أن تؤدي إلى اتخاذ خيارات غذائية وحياتية سيئة.

7. إبقاء التوتر تحت السيطرة

سواء كانت آثار الأيام الأكثر قتامة وزيادة متطلبات الجدول الزمني أو القلق المرتبط بالعائلة، قد يكون للعطلات أثر سلبي.

ويمكن أن يؤدي الإجهاد الإضافي إلى ضعف اتخاذ القرار والأكل المجهد والتوتر الجسدي، لهذا السبب من المهم ممارسة الرعاية الذاتية بشكل استباقي.

خصص بضع دقائق يوميًا لممارسة التأمل، أو التنفس، أو الامتنان، إذ أظهرت الأبحاث أن ممارسة اليقظة الذهنية لمدة خمس دقائق يوميًا تقلل التوتر والقلق.

8. حافظ على استمرار تمرينك 

خلال هذا الوقت المزدحم من العام، يوصي الخبراء بتدريب أكثر ذكاءً وليس أكثر صعوبة.

هذا يعني اختيار الاستمرارية على الكمية من خلال ممارسة الرياضة كل يوم، حيث يكون ذلك منطقيًا في نمط حياتك وجدولك الزمني.

واحدة من أكثر الطرق فعالية لدمج التمرينات هي تكديسها مع عادة يومية أخرى.

9. لا تنتظر حتى بداية العام الجديد

مع كل الفرص المتاحة للإفراط في تناول الطعام، قد تجد نفسك تبالغ في ذلك خلال إحدى الحفلات وتتخلى عن ضبط النفس في تلك اللحظة.

من السهل أن تنشغل بفكرة “عام جديد، أنا جديد”، إلا أن سالادينو يرى أننا نحصل على بداية جديدة مع كل يوم وليس كل عام. ويضيف: “لا تستسلم. عد إلى المسار الصحيح في اليوم التالي”.

10. احصل على قسط كافٍ من النوم

في كثير من الأحيان خلال العطلات، نجد صعوبة في مواكبة مسؤوليات العمل والحياة اليومية مع تلبية متطلبات الموسم أيضًا.

من الضروري أن تمنح جسمك وعقلك الوقت والراحة اللازمين للتعافي كل ليلة.

النوم عامل رئيسي في وظيفة التمثيل الغذائي والجهاز المناعي لديك؛ على هذا النحو، فإن عدم الحصول على سبع ساعات من النوم كل ليلة يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن والمرض والآثار الصحية السلبية الأخرى.

لمعالجة وجبات العطلات بشكل مناسب وتجنب الإصابة بمرض موسمي، تحتاج إلى إعطاء الأولوية للراحة.

تذكر أن كونك صحيًا يعد أسلوب حياة وليس قرارا. وباتباع النصائح المذكورة أعلاه، يمكنك الاستمتاع بالعطلات دون عرقلة صحتك وعافيتك.

spot_img
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -spot_img

Most Popular

Recent Comments