Homeالأخبار الرئيسيةكانت متّجهة إلى تل أبيب.. طائرة تعود أدراجها بسبب سلوك ركّاب مشاغبين

كانت متّجهة إلى تل أبيب.. طائرة تعود أدراجها بسبب سلوك ركّاب مشاغبين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– عادت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجويّة “يونايتد إيرلاينز” أدراجها بعدما قطعت تقريبًا نصف مسار رحلتها المتجهة إلى تل أبيب، مساء الخميس بسبب سلوك ركّاب غير منضبط.

وهذه ثاني رحلة طيران أمريكية تعود إلى نقطة إقلاعها، بسبب سوء سلوك الركاب، خلال يومين.

وقالت شركة “يونايتد إيرلاينز” في بيان، إن الرحلة رقم 90 غادرت مطار نيوارك ليبرتي الدولي متوجهةً إلى تل أبيب، ثم عادت إليه بعد حوالي ثلاث ساعات “بسبب ركّاب غير منضبطين على متنها”، مضيفةً أنّ “مسؤولي إنفاذ القانون كانوا في انتظار الطائرة عند هبوطها”.

وكان هناك استجابة من قبل إدارة شرطة هيئة الموانئ (PAPD) على الحادث. 

وقال متحدث باسم هيئة الموانئ في نيويورك ونيوجيرسي لـCNN: “لم يتم إصدار أي اتهامات من قبل PAPD، ولم يتم الإبلاغ عن أي حوادث أخرى، أو وقوع إصابات”.

وأُلغيت رحلة طائرة “بوينغ 787-10″، التي كان على متنها 123 راكبا، وطاقم يتألف من 11 شخصًا.

وأوضحت “يونايتد إيرلاينز”: “قدّم فريقنا في نيويورك/نيوارك لعملائنا قسائم الوجبات، والإقامة الفندقيّة، وأجرى الترتيبات كي يكمل العملاء رحلاتهم”.

وأشار موقع FlightAware لتتبع الرحلات الجوية، إلى أن الرحلة غادرت نيوارك الساعة 11:03 مساء الخميس، وعادت بعد ساعتين و46 دقيقة في الساعة 1:49 صباح الجمعة.

وتُظهر خريطة FlightAware أن الطائرة استدارت بالقرب من الحدود الأمريكية/الكندية التي تفصل بين مين ونيو برونزويك.

ويأتي هذا الحدث بعد يوم من عودة طيارة إلى ميامي كانت متجهة إلى لندن بسبب رفض راكبة الامتثال لمتطلبات الحكومة الفدرالية بوضع الكمامات.

وانتظرت سلطات تنفيذ القانون الطائرة في مطار ميامي، و”تم التعامل مع الراكبة إدارياً من قبل موظفي شركة الخطوط الجوية الأمريكية”، وفقاً لإدارة شرطة ميامي-دايد (MDPD).

ووفق بيانات إدارة الطيران الفيدرالية (FAA)، جرى تسجيل 151 تقريرا في حق ركاب غير منضبطين خلال هذا العام، حتى 18 يناير/كانون الثاني. وارتبطت 92 من هذه الحوادث بالكمامات.

ويُظهر موقع التتبّع التابع للوكالة أنّ 32 تحقيقاً فتح حتى الآن هذا العام، وبدأ تطبيق 4 إجراءات إنفاذ.

وفي يناير/كانون الثاني من العام الماضي،أعلنت إدارة الطيران الفيدرالية عن سياسة “صفر تسامح” مع سلوك الركّاب العدائي، الذي يتخطّى التنبيهات والتفاوض، ويتّجه مباشرةً إلى العقوبات، التي قد تتضمّن غرامات كبيرة، وصولًا إلى حد السّجن.

ومن غير الواضح إذا كان الركّاب المتورطين في الحادث على متن الرحلة رقم 90 لـ”يونايتد إيرلاينز” سيواجهون إجراءات إنفاذ من إدارة الطيران الفيدرالية.

وتمتلك إدارة الطيران الفيدرالية سلطة مدنية لفرض غرامات تصل إلى 37 ألف دولار بحقّ الركّاب المشاغبين عن كل انتهاك، وليست لها سلطة الملاحقة الجنائية.

وأحالت الإدارة 37 قضيّة على الأقل خضعت لتدابير سلطات تنفيذ القانون، إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) لمراجعة الملاحقة الجنائيّة العام الماضي.

spot_img
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -spot_img

Most Popular

Recent Comments