Homeالأخبار الرئيسية"قلب كبير".. رسالة رسمتها آخر طائرة A380 في السماء

“قلب كبير”.. رسالة رسمتها آخر طائرة A380 في السماء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — لطائرة إيرباص A380 مكانًة خاصة في قلوب العديد من عشاق الطيران. وحين قامت آخر طائرة من هذا الطراز بآخر رحلة تجريبية لها، بادلتهم هذا الحب برسم قلب كبير لهم في السماء.

وأقلعت آخر الطائرات المنتجة من طراز A380، في آخر رحلة تجريبية قبل تسليمها للتشغيل، من مصنع إيرباص الذي يقع داخل مطار هامبورغ فينكينفيردر، للقيام بجولة فوق شمال شرق ألمانيا.

واتخذ الطيارون في الرحلة مسارًا خاصًا للغاية، ورسموا خطوطًًا عريضة على شكل قلب، التقطتها خدمة تتبّع الرحلات FlightRadar24.

وكانت الطائرة، المسجلة باسم MSN 272، موجودة في هامبورغ منذ مارس/ آذار الماضي، حيث تتواجد قاعدة الاختبارات النهائية الخاصة بها، بالإضافة إلى تجهيز المقصورة وطلاء هيكلها.

ومن المقرّر تسليم الطائرة، التي يطلق عليها أحيانًا اسم Superjumbo، هذا الشهر لشركة طيران الإمارات، أكبر عميل لطائرة A380.

وبلغت كلفة تطوير طائرة إيرباص A380 مبلغ 25 مليار دولار، وتتّسع لـ853 راكب كحد أقصى، وتعتبر أكبر طائرة مدنية في التاريخ، أُنتجت بأعداد كبيرة .

وجرت أوّل عملية تسليم لهذه الطائرة إلى الخطوط الجوية السنغافورية عام 2007، ومنذ ذلك الحين صُنّعت نحو 250 طائرة من طراز إيرباص A380 في مدينة تولوز.

ومرّ نحو 3 سنوات، منذ إعلان شركة إيرباص أنها ستتوقف عن تصنيع هذه الطائرة.

وقال توم إندرز، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص، في فبراير/ شباط 2019: “إنه قرار مؤلم، لقد استثمرنا الكثير من الجهد، والكثير من الموارد، والكثير من الجهد في هذه الطائرة”.

وبالغت “إيرباص” في تقدير رغبة شركات الطيران اقتناء طائرة A380. وبحلول وقت الإعلان عام 2019، كانت الشركة سلّمت 234 طائرة، أي أقل من نصف عدد الطائرات الـ600 الذي توقّعته عندما تمّ طرح هذه الطائرة ذات الطبقتين في السوق.

وتحول اهتمام شركات الطيران إلى الطائرات الأخف وزنًا، والأكثر كفاءة في استهلاك الوقود، وما كان من الجائحة إلا أن سرّعت تقاعد هذه الطائرات.

وكانت شركات الطيران، بينها “لوفتهانزا”، و”كانتاس”، و”إير فرانس”، أوقفت طائراتها العملاقة العام الماضي، في وقت أدّى فيه تراجع الطلب الحاد على السفر الجوي إلى قيام العديد من الطائرات برحلات شبه خالية من الركاب.

رغم ذلك، وبالتزامن مع التعافي البطيء للملاحة الجوية، أعادت شركات الطيران، مثل الخطوط الجوية السنغافورية والخطوط الجوية البريطانية، طائرات A380 إلى الخدمة، لذا لن تغادر طائرات A380 سماءنا لفترة من الوقت.

ويُعتبر تجميع طائرة A380 مهمة شاقة جدًا، حيث تشارك 1500 شركة في تصنيع جميع أجزائها الفردية، بدءًا من المسامير، والبراغي، وصولًا إلى المقاعد والمحرّكات. كما يستلزم ذلك نقل وشحن أربعة ملايين قطعة من 30 دولة مختلفة.

وتمت عملية تجميع آخر طائرة في فبراير/ شباط 2020، حيث خرج المئات في قرية Levignac الفرنسية لرؤية الأجنحة، وأجزاء هيكل الطائرة التي نُقلت بواسطة الشاحنات – قبل شهر واحد فقط من انتشار الجائحة التي جعلت التجمّعات الجماهرية مستحيلة.

spot_img
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -spot_img

Most Popular

Recent Comments