Homeالأخبار الرئيسيةصور مؤثرة تُظهر مرض التوحّد من وجهة نظر جديدة

صور مؤثرة تُظهر مرض التوحّد من وجهة نظر جديدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– رغم أن ابن المصورة، ماري بيريدج، أظهر علامات التوحد منذ الولادة، بما في ذلك تأخر الكلام، والحساسية الحسية، إلا أن تشخيصه بشكل رسمي استغرق أكثر من 7 أعوام.

وبعد سعيها للحصول على آراء متعددة من المحترفين على مر الأعوام، تعتقد بيريدج، التي تتخذ من ولاية كارولينا الشمالية في أمريكا مقراً لها، أن اللوم يتمثل بتبسيط صورة هذا الاضطراب المتنوع، والمعقد.

وفي النهاية، تم تشخيص ابنها غراهام، البالغ من العمر 18 عاماً الآن، بمتلازمة “أسبرجر”، وهي واحدة من مجموعة من الحالات في طيف مرض التوحد.

"طيف مرئي".. صور مؤثرة تُظهر التوحد من وجهة نظر جديدة
صورة لابن المصورة ماري بيريدج، غراهام، في متحف اللوفر في باريس في عام 2016.
Credit: Mary Berridge

وتعتقد بيريدج أن تشخيصه الخاطئ كان من أعراض تأثيرات الصور النمطية الواسعة الانتشار، والصعوبات التي نواجهها في التحدث بصراحة عن هذا الاضطراب.

ورغبةً في تحدي المفاهيم الخاطئة بين الأشخاص العاديين، أمضت بيريدج أكثر من 5 أعوام في التقاط الصور لشباب يعانون من هذه الحالة.

"طيف مرئي".. صور مؤثرة تُظهر التوحد من وجهة نظر جديدة
صورة لشابة مصابة بالتوحّد تُدعى ميا تظهر على غلاف كتاب بيريدج.
Credit: Mary Berridge

ويمتلئ الكتاب الناتج، وعنوانه “Visible Spectrum: Portraits from the World of Autism”، بلحظات دافئة تُظهر أولئك الأشخاص كأفراد متميزين بتجارب متنوعة، وعلاقات ثرية.

وتركز بعض الصور على اهتمامات، ومواهب محددة.

وفي إحدى الصور، يظهر الشاب ريكو، الذي بدأ بركوب الخيل كشكل من أشكال العلاج، برفقة حصان.

"طيف مرئي".. صور مؤثرة تُظهر التوحد من وجهة نظر جديدة
صورة للعازف الشغوف ريمنجتون.
Credit: Mary Berridge

ووثقت المصورة الخريج الجديد، ريمنجتون، والذي وصفته في كتابها بأنه “عازف شغوف يقول إن التوحد زاد من قدرته على الإبداع والاستمرار في التركيز”، وعينيه مغمضتين أثناء عزفه الغيتار الكهربائي.

ولكن، تُدرك المصورة أيضاً الصور النمطية التي تنص على أن للمصابين بالتوحد اهتمامات مفرطة، أو أنهم “عباقرة”.

"طيف مرئي".. صور مؤثرة تُظهر التوحد من وجهة نظر جديدة
يظهر غراهام في هذه الصورة وهو غارق في التفكير أثناء التظاهر بالعراك مع أحد أقربائه.
Credit: Mary Berridge

وكتبت المصورة أن “غالبية المصابين بالتوحد ليسوا عباقرة”، وأضافت: “ولكن، ينظر كل منهم إلى العالم بطريقة فريدة، وغالباً ما تكون منعشة في أصالتها”.

وعلى هذا النحو، تُظهر الكثير من صورها مشاهد يومية، مثل اللعب في الهواء الطلق، أو الاسترخاء في المنزل، أو احتضان أفراد الأسرة.

وقالت بيريدج إنهم “قد لا يرغبون في التفاعل مع الكثير من الأشخاص في وقتٍ واحد، التفاعل مع أشخاص لا يعرفونهم جيداً. ولكن، فكرة أنهم غير مهتمين بأن يكونوا اجتماعيين ليست صحيحة”.

وهذه الازدواجية هي واحدة من العديد من الأشياء التي يستكشفها الكتاب، والذي يتضمن عدة صور لابنها.

وفي إحدى الصور، يجلس غراهام على مقعد في متحف اللوفر في باريس.

ومن غير الواضح ما إذا كان يركز بشكل مُكثّف على عمل فني، أو يحدق في شيء آخر تماماً.

وفي صورة التُقطت في 2015، يظهر غراهام وهو غارق في التفكير أثناء التظاهر بالعراك مع أحد أقربائه.

محادثات آخذة بالتطور

"طيف مرئي".. صور مؤثرة تُظهر التوحد من وجهة نظر جديدة
التقطت بيريدج العديد الصور في الطبيعة، مثل هذه الصورة لجوشوا وهو يتسلق شجرة.
Credit: Mary Berridge

وإلى جانب الصعوبات المعتادة التي تكون جزءاً من تصوير الأطفال، يجلب العمل مع الأشخاص المصابين بالتوحد بعض التحديات الفريدة، وفقاً لما ذكرته بيريدج. ولذلك، أعطتهم المصورة القليل من التوجيهات، واختارت التصوير في الأماكن التي يشعرون براحة أكبر فيها، والتي غالباً ما تكون في الهواء الطلق، إذ تصوّر بيريدج باستخدام الضوء الطبيعي فقط.

ويمكن أن تكون مستويات قلقهم أعلى بكثير من غالبية الأشخاص، وقالت بيريدج: “أردت فقط أن يكون الأمر مريحاً لهم قدر الإمكان، ليكونوا على طبيعتهم”.

"طيف مرئي".. صور مؤثرة تُظهر التوحد من وجهة نظر جديدة
صورة التُقطت في عام 2019 لأليكس، وزوجته سانتانا.
Credit: Mary Berridge

وكتبت المصورة أن مجتمع التوحد يأمل أن يتمكن المجتمع من التطور من “الوعي بالتوحد ” إلى “الوعي بالتوحد، والتقبل، والتمكين”.

وإلى جانب الصور، عرض كتابها أيضاً مساهمات مكتوبة من الأشخاص المصابين بالتوحد، وعائلاتهم.

وتمدح بيريدج الأهل الذين غمروا أنفسهم في ما تسميه “عالم التوحد” من أجل فهم وجهات نظر أطفالهم الفريدة بشكل أفضل.

وأكّدت المصورة: “لدى المصابين بالتوحد الكثير ليقدموه”، مضيفةً أنه “سيكون من المفيد لنا جميعاً فهمهم بشكل أكبر، وتركهم على طبيعتهم، وتقبّل واحترام شخصيتهم التوحديّة، حتّى لا يضطروا للشعور أن عليهم التظاهر بأنهم ليسوا مصابين بالتوحد”.

ونُشر الكتاب من قِبَل “Kehrer Verlag”، وهو متاح الآن، وسيتوفر إصدار أمريكي له في 10 مايو/أيار من عام 2022.

spot_img
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -spot_img

Most Popular

Recent Comments