Homeاقتصادروبوت يتنبأ لك.. كيف تتغلب على تقلبات الأسواق المالية؟

روبوت يتنبأ لك.. كيف تتغلب على تقلبات الأسواق المالية؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– عانى المستثمرون الذين اعتمدوا في محفظتهم الاستثمارية على قاعدة 60/40 هذا العام بحيث تراجعت الأسهم والسندات، كذلك الأمر بالنسبة لتجار العملات المشفرة فهم ليسوا بحالة جيدة أيضًا. أما الذهب، الملاذ الآمن في أوقات التقلبات، فهو لا يزال ضعيفًا أيضًا.

ولكن بالنسبة لمجموعة فرعية صغيرة من صناديق التحوط المتخصصة المعروفة باسم quants، فقد أطلقت الفوضى بعام 2022 العنان لمكاسب غير متوقعة.

وفقًا لمجموعة أبحاث صناديق التحوط HFR، في حين أن مؤشرS&P 500 قد انخفض بأكثر من 13٪ هذا العام، فإن صناديق التحوط الكمي -التي تعتمد على نماذج رياضية معقدة لاتخاذ قرارات الاستثمار- قد ارتفعت بأكثر من 15٪.

يقول كينيث ج. هاينز، رئيس HFR: “شهدت صناديق التحوط الكلية ربعًا تاريخيًا، فقد حققت الاستراتيجيات الكلية منذ بداية العام -ولا سيما الاستراتيجيات الكلية الكمية أو التي تتبع الاتجاه أو الموجهة نحو السلع- أداءً قويًا للغاية.”

قد يبدو ذلك غريباً بالنسبة لمراقبي السوق العاديين. فبعد كل شيء، صناديق التحوط التي تصدرت عناوين الأخبار في الآونة الأخيرة هي الأكثر بروزًا لخسائرها. أعلن ملفين كابيتال، الذي كان أحد أكثر صناديق التحوط نجاحًا في وول ستريت، في وقت سابق من هذا الشهر بأنه سوف يغلق. أفادت الأنباء أن شركة تايغر غلوبال التي تتخذ من نيويورك مقراً لها قد خسرت 17 مليار دولار في عمليات البيع بقطاع التكنولوجيا هذا العام.

لكن quants أنواع فرعية فريدة من صناديق التحوط. بشكل أساسي، تأخذ نماذجهم الرياضية شديدة السرية سعر الأصول السائلة، ومعظمها من العقود الآجلة، ويكون التنبؤ بناءً على الاتجاهات التي من المحتمل أن تتأرجح بها السوق.

إذن، لماذا لا يتبع الجميع إستراتيجية quants؟

هذا الارتفاع في الأموال المدفوعة بالكمبيوتر جديد نسبيًا، وقد جاء نتيجة لانهيار العلاقة التاريخية بين الأسهم والسندات. لكن هاينز يقول بأنه يتوقع أن يرى المزيد من المستثمرين يخصصون الأموال لذلك.

spot_img
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -spot_img

Most Popular

Recent Comments