Homeاقتصادبعد بولندا وبلغاريا وفنلندا.. روسيا على وشك قطع إمدادات الغاز عن ألمانيا

بعد بولندا وبلغاريا وفنلندا.. روسيا على وشك قطع إمدادات الغاز عن ألمانيا

لندن، بريطانيا -(CNN)– أعلنت روسيا أنها على وشك قطع إمدادات الغاز الطبيعي لعملاء شركة “شل” للطاقة الألمانية.

وقالت شركة غازبروم، عملاق الطاقة الروسي الحكومي، الثلاثاء، إنها ستعلق صادرات الغاز الطبيعي إلى شركة شل، اعتبارًا من الأربعاء، لأن الشركة فشلت في سداد المدفوعات بالعملة الروسية “الروبل”.

وقالت غازبروم في بيان على حسابها في تيليغرام: “أخطرت شركة شل شركة غازبروم إكسبورت بأنها لا تنوي سداد مدفوعات بموجب عقد توريد الغاز لألمانيا بالروبل”.

ومن المرجح أن تهز خطوة غازبروم الصناعة الألمانية التي تعتمد بشدة على غاز موسكو، بعد أن تمكنت البلاد بالفعل من خفض حصة روسيا من وارداتها من الغاز إلى 35٪ بعد أن كانت 55٪ قبل بدء الحرب.

وقال متحدث باسم الحكومة الألمانية لشبكة CNN إنها “تراقب الوضع عن كثب” مضيفًا إن “أمن الإمدادات مضمون”.

يأتي إعلان غازبروم بعد يوم واحد فقط من إعلانها أنها ستوقف إمدادات الغاز لشركة الطاقة الدنماركية أورستد وشركة غاستيرا الهولندية لتجارة الغاز، وبعد أسابيع من إغلاقها الصنابير عن بولندا وبلغاريا وفنلندا. وذلك بعد أن هدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في مارس بقطع شحنات الغاز إلى الدول “غير الصديقة” التي ترفض الدفع بالروبل.

منذ ذلك الحين، قدمت شركة غازبروم للعملاء حلاً حيث يمكن للمشترين سداد مدفوعات باليورو أو بالدولار في حساب غازبروم ببنك الروسي، والذي من شأنه بعد ذلك تحويل الأموال إلى روبل وتحويلها إلى حساب ثان يتم من خلاله الدفع إلى روسيا.

لكن العديد من الشركات الأوروبية، بما في ذلك شركة شل للطاقة، رفضت الامتثال.

قال متحدث باسم شل لشبكة CNN، الثلاثاء: “لم توافق شل على شروط الدفع الجديدة التي حددتها شركة غازبروم” متابعًا “سنعمل على مواصلة إمداد عملائنا في أوروبا من خلال مجموعتنا المتنوعة من إمدادات الغاز”.

spot_img
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -spot_img

Most Popular

Recent Comments