Homeاقتصادالتضخم أصبح مشكلة على مستوى العالم.. فكيف تتعامل البنوك المركزية معها؟

التضخم أصبح مشكلة على مستوى العالم.. فكيف تتعامل البنوك المركزية معها؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) — أدت العاصفة المثالية من ضخ السيولة بهدف تحفيز الاقتصاد أثناء الوباء، والطلب القوي على السلع، والفوضى الجيوسياسية، ومشاكل سلسلة التوريد إلى ارتفاع الأسعار في أمريكا وعلى مستوى العالم.

بلغ معدل التضخم في بريطانيا العظمى أقل بقليل من 10٪، وهو أعلى معدل في مجموعة السبع. أما في تركيا والأرجنتين، فمن المتوقع أن تصل معدلات التضخم السنوية إلى 80٪.

أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن قراره بشأن رفع سعر الفائدة يوم الأربعاء، ولكن تقوم البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم برفع أسعار الفائدة أيضًا في محاولة لإبطاء الاقتصاد وخفض الأسعار. قام على الأقل 75 منهم برفع أسعار الفائدة في العام الماضي، مما أدى إلى زيادة سعر الائتمان في جميع أنحاء العالم. وإليك نظرة على ما يفعله البعض منهم.

الاحتياطي الفيدرالي للولايات المتحدة

معدل التضخم السنوي الحالي للمستهلك: 8.3٪.

سعر الفائدة المرجعي: 2.25-2.5٪.

آخر رفع لسعر الفائدة: 50 نقطة أساس في يوليو.

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يشدد سياسته لمحاربة التضخم

يعتبر الاحتياطي الفيدرالي أهم بنك مركزي في العالم فقد كان الدولار الأمريكي العملة الاحتياطية الرئيسية في العالم لأكثر من 70 عامًا، واجتماعات اللجنة الفيدرالية، حيث يتم سن السياسة النقدية، تتم مراقبتها عن كثب في جميع أنحاء العالم.

اتخذ بنك الاحتياطي الفيدرالي موقفًا متشددًا في الأشهر الأخيرة، فقد قام في يوليو/تموز برفع سعر الفائدة للمرة الثانية على التوالي بنسبة 0.75 نقطة مئوية، مما رفع سعر الفائدة القياسي من 2.25٪ إلى 2.5٪، ثم قام برفعها 75 نقطة أساس أخرى يوم الأربعاء.

بنك انجلترا

معدل التضخم: 9.9٪.

معدل الفائدة المرجعي: 1.75٪.

آخر رفع لسعر الفائدة: 50 نقطة أساس في أغسطس.

أطلق البنك أكبر زيادة في أسعار الفائدة منذ 27 عامًا في أغسطس، وهي أول زيادة بمقدار نصف نقطة منذ أن أصبح البنك مستقلاً عن الحكومة البريطانية في عام 1997. وكانت هذه هي الزيادة السادسة على التوالي ورفع سعر الفائدة القياسي البريطاني إلى 1.75٪.

كان من المفترض أن يصدر البنك القرار المتعلق بسياسته في سبتمبر الأسبوع الماضي، ولكن تم تأجيله لمدة أسبوع بسبب وفاة الملكة إليزابيث الثانية.

البنك المركزي الأوروبي

معدل التضخم: 9.1٪.

سعر الفائدة المرجعي: 0.75٪.

آخر ارتفاع لسعر الفائدة: 75 نقطة أساس في سبتمبر.

قامت منطقة اليورو برفع أسعار الفائدة لأول مرة منذ 11 عامًا في يوليو. ورفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى 0٪. وذلك لأن المعدل كان سلبيا منذ العام 2014 في محاولة لتعزيز النمو الاقتصادي الضعيف.

بلغ التضخم الأساسي 8.6٪ في يونيو، مما دفع البنك المركزي الأوروبي إلى رفع أسعار الفائدة والقول إن المزيد من الزيادات سيكون مناسبًا. واصل البنك سياسة التشديد هذا الشهر، بحيث تم رفعها بمقدار 75 نقطة أساس. يغطي البنك المركزي الأوروبي 19 دولة، تختلف ظروفها الاقتصادية للغاية. يشعر بعض المحللين بالقلق من أن البلدان المثقلة بالديون مثل إيطاليا واليونان ستعاني بشكل كبير بسبب الزيادات.

بنك الشعب الصيني

معدل التضخم الحالي: 2.5٪.

سعر الفائدة المرجعي: 3.65٪.

آخر ارتفاع لسعر الفائدة: 0 نقطة أساس في سبتمبر.

على عكس نظرائها الغربيين، خفضت الصين أسعار الفائدة بمقدار عُشر نقطة مئوية من 2.1٪ إلى 2٪ الشهر الماضي، وهو الانخفاض الثاني هذا العام. أبقى البنك المعدلات كما هي هذا الشهر.

يحاول البنك تحفيز الاقتصاد بسبب الركود المستمر وزيادة البطالة وأزمة العقارات. لكن المستثمرين ما زالوا مندهشين من هذه الخطوة حيث تتعامل الصين أيضًا مع مخاطر ارتفاع الديون وتضخم المستهلكين والضغط على اليوان.

بنك اليابان

معدل التضخم الحالي: 2.8٪.

معدل الفائدة المرجعي: -0.1٪.

آخر رفع لسعر الفائدة: بقيت كما هي في يوليو.

تباطأ النمو الاقتصادي في اليابان هذا الصيف، مما بدد الآمال في أن مدخرات عصر الوباء ستساعد في تعزيز الاقتصاد المتعثر. توقع بنك اليابان أيضًا أن يتجاوز التضخم هدفه هذا العام ورفع توقعاته لرفع الأسعار للسنة المالية المنتهية في مارس 2023 إلى 2.3٪ من 1.9٪.

لكن بنك اليابان أبقى أسعار الفائدة المتدنية دون تغيير في يوليو وحافظ على هدفه قصير الأجل عند -0.1٪. قال حاكم بنك اليابان هاروهيكو كورودا إنه “ليس لديه أي خطة على الإطلاق” لرفع أسعار الفائدة.

البنك المركزي الأرجنتيني

معدل التضخم الحالي: 78.5٪.

معدل الفائدة المرجعي: 75٪.

آخر ارتفاع لسعر الفائدة: 550 نقطة أساس في سبتمبر.

قامت الأرجنتين برفع سعر الفائدة الرئيسي في سبتمبر بنحو 550 نقطة أساس إلى 75٪. وجاءت هذه الزيادة في أعقاب رفع 950 نقطة أساس في أغسطس. تكافح البلاد مع معدل التضخم المتفشي الذي ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ 20 عامًا بنحو 80٪ في أغسطس.

كانت حكومة الأرجنتين تقترض بكثافة لتمويل ميزانيتها على مدى سنوات، مما أدى إلى تراكم كميات هائلة من الديون. وافقت البلاد مؤخرًا على صفقة ديون بقيمة 45 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي.

بنك كندا

معدل التضخم الحالي: 7٪.

سعر الفائدة المرجعي: 3.25٪.

آخر ارتفاع لسعر الفائدة: 75 نقطة أساس في سبتمبر.

يبدو أن نمو الأسعار يتراجع في كندا، لقد تباطأ معدل التضخم السنوي في البلاد إلى 7٪ في أغسطس، بأقل من توقعات المحللين عند 7.3٪ وهبوطًا من 7.6٪ في يوليو. ولكن بينما يبدو أن التضخم ينخفض من مستويات الذروة، إلا أنه لا يزال أعلى بكثير من هدف بنك كندا البالغ 2٪.

spot_img
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -spot_img

Most Popular

Recent Comments