Homeاقتصادأموال لم تكدس بهذا القدر منذ 2001.. ماذا يحصل بأسواق المال؟

أموال لم تكدس بهذا القدر منذ 2001.. ماذا يحصل بأسواق المال؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– سواء كنت مستثمرًا محترفًا أو تاجرًا عاديًا، فالمزاج السائد في الأسواق المالية يسوده القلق والكآبة.

مؤشر CNN Business للخوف والجشع الآن في منطقة “الخوف الشديد”. وفقًا لآخر استطلاع أجرته الرابطة الأمريكية للمستثمرين الأفراد، يعتقد 49٪ من الأعضاء أن سوق الأسهم سينخفض في الأشهر الست المقبلة، مقابل متوسط تاريخي يبلغ 31٪.

وكشف الاستطلاع الأخير لمديري الصناديق من “بانك أوف أمريكا” عن “هبوط مخيف للغاية في مايو.”

إليك إحدى العلامات على مدى عمق الخوف، مع ارتفاع التضخم ورفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة واستمرار الحرب في أوكرانيا: يحتفظ مديرو الصناديق بأعلى مستوياتهم النقدية منذ الفترة التي تلت هجمات 11 سبتمبر 2001.

يتم الاحتفاظ بما يقرب من 6.1٪ من الأصول المدارة بشكل نقدي وفقًا “لبانك أوف أمريكا.” هذا مقارنة بـ 5.9٪ في الأيام الأولى لجائحة كورونا، و 5.4٪ في خضم الأزمة المالية لعام 2008، على الرغم من أنها لا تزال أقل من المستوى النقدي البالغ 8٪ الذي شهدناه في عام 2001.

قال ديفيد كومبس، رئيس الاستثمارات متعددة الأصول في Rathbones: “ليس من المستغرب أن ترى مع هذا الانخفاض اليومي في الأسعار السيولة تتراكم.”

أوضح كومبس أن أكوام السيولة الكبيرة تشير إلى افتراضين رئيسيين من مديري الأصول.

أولًا، يعتقدون أن العملاء قد يستمرون في عمليات الخروج، ويريدون التأكد من أن لديهم ما يكفي من المال في متناول اليد للدفع للمستثمرين. ثانيًا، يعتقدون أن السوق سيشهد مزيدًا من الهبوط، ويريدون أن يكونوا في وضع يسمح لهم بالشراء عندما يعتقدون أنه وصل أخيرًا إلى أدنى مستوياته.

وقال كومبس “قبل أن تتمكن الأسواق من التعافي، يجب أن تكون التوقعات منخفضة حقًا، لأن التعافي سيأتي من مفاجأة إيجابية. من الواضح أنه لا يمكن أن يكون لديك مفاجآت إيجابية ما لم يكن الجميع سلبيين حقًا.”

لكنه يعتقد أن “المفاجأة الإيجابية” قد تتحقق في النهاية عندما يتراجع بنك الاحتياطي الفيدرالي عن رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا، حيث تؤدي الزيادات في الأسعار مهمة تهدئة طلب المستهلكين وتؤدي الأسواق الضعيفة إلى زيادة تكاليف التمويل للشركات.

بنزين كاليفورنيا البالغ 6 دولارات يمكن أن ينتشر في جميع أنحاء أمريكا

بلغ متوسط سعر البنزين في كاليفورنيا 6 دولارات للغالون يوم الثلاثاء للمرة الأولى. يحذر المحللون في “جي بي مورغان” من أن هذا السعر قد يكون المتوسط الوطني قبل نهاية الصيف.

تأتي هذه التوقعات المذهلة في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار البنزين الأمريكي إلى مستويات قياسية في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، مما ألقى بظلاله على الاقتصاد.

وقالت ناتاشا كانيفا، رئيسة أبحاث النفط والسلع العالمية في جي بي مورغان، لـ CNN في رسالة بالبريد الإلكتروني: “هناك خطر حقيقي من أن يصل السعر إلى أكثر من 6 دولارات للغالون بحلول أغسطس.”

مع بقاء مخزونات البنزين في الولايات المتحدة عند أدنى مستوياتها الموسمية منذ العام 2019، يشعر البنك بالقلق من أنه سيكون من الصعب تلبية الطلب المكثف خلال موسم الصيف القاسي.

أسهم وول مارت تسجل أسوأ يوم لها منذ عام 1987

التضخم يلقي بثقله على الجميع حتى أكبر المتاجر في العالم. صرحت وول مارت يوم الثلاثاء أن التكاليف المرتفعة وقيود سلسلة التوريد قلصت أرباحها خلال الربع الأخير. خفضت وول مارت أيضًا توقعات أرباحها للعام، في إشارة إلى أنها تتوقع استمرار التضخم في الإضرار بأعمالها.

أدت النتائج إلى انخفاض سهم وول مارت بنسبة 11.4 ٪ يوم الثلاثاء، وهو أسوأ يوم له منذ عام 1987.

ما المهم في ذلك: تعد وول مارت، أكبر شركة بيع تجزئة ورائدة اقتصاديًا. فالأمر يستحق الانتباه إذا كانت توقعاتها للمستقبل تتغير.

قالت وول مارت في فبراير إنها تتوقع زيادة أرباحها بنحو 3٪ هذا العام. الآن، تعتقد أن أرباحها ستنخفض بنحو 1٪.

spot_img
RELATED ARTICLES

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisment -spot_img

Most Popular

Recent Comments